اقتصاد وعلوم

الثلاثاء - 24 أغسطس 2021 - الساعة 08:36 ص بتوقيت اليمن ،،،

متابعات - المشهد العدني


منذ التسعينيات تمكنت شركة أمازون من تحقيق نمو كبير ومستمر ضمن مجالها: التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت. وتحولت الشركة إلى عملاقة في المجال وواحدة من أكبر شركات العالم حالياً مع تربع مؤسسها على قمة ترتيب الأثرياء. لكن وعبر السنوات الأخيرة بات من الواضح أن الشركة تسعى للتوسع في مجالات جديدة. وبعد التوسع إلى صنع المحتوى الرقمي والخدمات السحابية وحتى شراء سلسلة متاجر أغذية، يبدو أن سلاسل المتاجر هي هدف الشركة الجديد.


وفق التقارير، تعمل شركة أمازون على إطلاق سلسلة من متاجرها الواقعية ضمن الولايات المتحدة على الأقل كخطوة أولية. حيث ستكون المتاجر بمساحة 2,800 متراً مربعاً (أقل من ثلث متوسط مساحة المتاجر التابعة لسلاسل في الولايات المتحدة). لكن ومع أن هذه المتاجر لن تكون بحجم ينافس أسماء مثل Target وWallmart وسواها، فهي كبيرة كفاية لتثبت وجود أمازون. كما أن هذا الحجم مثالي للغاية الأساسية للمتاجر وفق التسريبات.


حسب تصريحات موظفين مجهولين في الشركة، فهدف المتاجر الجديدة هو “تحقيق تواصل أقرب مع المستخدمين.” لكن يشكك معظم المراقبين بذلك، بل يبدو الأمر بأكمله كطريقة لجمع المزيد من معلومات المستخدمين وسلوكهم الشرائي. حيث يشير الخبراء إلى كون أمازون متأخرة بوضوح عن عمالقة التقنية الأخرين مثل جوجل وفيس بوك في مجال جمع البيانات، ويبدو أن بناء المتاجر خطوة مفيدة للشركة.


بالطبع هناك ناحية أخرى للأمر وهي منافسة عملاقة التجارة الأمريكية Walmart. حيث لا تزال Walmart تهيمن في مجال تجارة التجزئة ذات العائدات العملاقة، كما أنها تحاول منافسة أمازون بقوة عبر خياراتها للتسوق الرقمي أيضاً. لذا من غير المستبعد أن تكون الحركة تستهدف شركة Walmart مثلاً.