أخبار وتقارير

الأحد - 10 أبريل 2022 - الساعة 11:23 م بتوقيت اليمن ،،،

المشهد العدني /خاص


أرشيف الكاتب

"الخضر السعدي"

المكونات الجنوبيه وشخصيات الجنوبيه بكل اطيافها كانت حاضره في مشاورات الرياض ، والكل اتفق ومتفق على تغيير المرحله السياسيه ، والمخرجات التي تم الخروج بها بتشكيل حكومة رائسية بشخصيات مرغوبه ، لداء الجنوب والشمال .

فتزايد الاصوات في الداخل الجنوبي عن خيانه في نهاية المشاورات الرياض 2 المدعو له دول مجلس التعاون ، والمشاركين الجنوبيين بكل مكوناتها ، يعتبر هاذ المخرجات هي نصر ثاني للجنوبيين بينمآ وجود هناك شخصيات مرغوب بها .. مثل عيدروس الزبيدي وابو زرعه المحرمي والبحسني .. ايضاً النصف الاخر من ابناء الشمال المرغوب بهم في ادارة المرحلة السياسيه ، طارق صالح والعراده والعليمي ، يعتبر نصر لهم ايضاً .

اما بنسبه للقضية الجنوبية وعودة دولته الجنوب المستقله هي باغيه ولا يمكن التنازل عنها ، لا من المجلس الانتقالي ولا المكونات الاخراء ، في ضمن البنود المطروحه ، هي اعطاء الجنوبيين ضمانات في حق تقرير المصير ، المرحله فعلاً كانت تحتاج الا موازنات بين الاحزاب والقواء اليمنيه ككل ، وهاذ الأنسب في مرحله ضياع الدوله وتشظي القواء والصراع معى الشرعيه والاحزاب ، تكليل الدوله وبكل مقوماتها وهيبتها .

"لن يستطيع الانتقالي ولا المكونات الاخراء ترتيب واتفاق على دستور جنوبي جديد ، ونحن ما زلنا مختلفين في بعض الشي ولا وجود لنا سقف واحد يغطي التفاهمات والقرارات الفعليه بين مكونات الجنوب بكل محافظاتها لأدارة المرحلة في الجنوب "

القيادة الجنوبيه المرشحه لمجلس الرائسه لمشاورات الرياض 2 بتوضيح الأمر هي لها قرارات فعليه والعمل بها في اليمن ككل ، وتحديد موقفها للأستمرار في الحرب معى الحوثي معى الأسماء المرشحه من ابناء الشمال ، اذا لم يمتثل الحوثي للشراكه والسلآم لليمن والمنطقه .. تحديد العمل للقيادة الجنوبيه هي اعادة ترتيب المؤسسات في الجنوب وتسليح القوات الجنوبيه وتاهيلها في كل مجالات والمحافظه على حدود الجنوب ، ايضاً تطبيق اتفاق الرياض 1 السابق .. وهي اي قوه شماليه في المحافظات الجنوبيه سوف يتم نقلها الا جبهات مارب والبيضاء في مواجهة الحوثي والمشرف عنها سلطان العرادة وطارق صالح عفاش .

الشيء الاهم من تطبيق نقاط هامه من اتفاق الرياض 1 المخرجه من حكومة مناصفه بين الانتقالي والشرعيه اعادة وتمكين القوات الجنوبيه والنخب لحماية المحافظات الجنوبيه ، وتسليحها وتاهيل قواتها وفتح الكليات العسكريه لهم ، وتمكين إدارتهم لمحافظات الجنوب وترتيب البنك المركزي عدن ، وبدأ عمل الانساني والاقتصادي والبناء التحتيه في المحافظات الجنوبيه .

هاذي المرحله انتقاليه لترتيب وتوافق وتمكين كل القواء اليمنيه المتصارعة ، بستثناء الحوثي مازالة المشاورات معه مستمره .
وفي البنود المتفق عليها من اعلان يوم امس بتشكيل مجلس رائسي ، هو اعطاء ضمانات للجنوبيين حق تقرير مصيرهم بعد المرحله التي ينظر لها شعب الجنوب من تمكين وتاهيل وبناء المؤسسات الجنوبيه من ابنائها ، اذا استقرت القواء في الشمال وتعايش معى الحوثي ، سوف يتم فصل مجلس الرائسة المكون من ثمانيه اشخاص ، وتحديد حكومات جديده باشراف خليجي وأممي ، لتحديد اليمن النهائي وكيف ما يريده أبنائه .. بتحديد حكومة في الجنوب وحكومة في الشمال ، وفصل الدولتين وتكون ذات نموذج بخروج بسلام بين الدولتين الشقيقتين في اليمن ، واعادتهم لحاضنة دول مجلس التعاون الخليجي .

الخضر السعدي