اخبار عدن

الأربعاء - 01 ديسمبر 2021 - الساعة 06:01 م بتوقيت اليمن ،،،

المشهد العدني - خاص :

أقيم بمدينة الشهداء (الصالح سابقاً) بير أحمد بمديرية البريقة بالعاصمة المؤقتة عدن حفلاً فنياً وخطابياً ساهراً بمناسبة الذكرى الرابعة والخمسون لعيد استقلال جنوب الوطن المجيد برعاية ودعم شيخ مشايخ بير أحمد الشيخ مهدي العقربي.

وفي الحفل الذي حضره عدد كبير من اهالي المدينة ابتهاجاَ بهذه المناسبة الغالية في حياة شعبنا الجنوبي الأبي الذي سطر من خلالها أروع ملاحم التضحية والفداء في سبيل الانعتاق من جبروت المحتل البريطاني الغاشم الذي جثم على أرض الجنوب الطاهرة ردحاً من الزمن حتى تكللت في نيل حريته وكرامته واستقلاله في ال 30 من نوفمبر 67 م.

والقت مديرة مكتب المدينة ومنسقتها الأخت نادية عبدالكريم الاغبري كلمة بهذه المناسبة الخالدة عبرت عن بالغ التقدير لاولائك الأبطال الميامين الشجعان والذين اشعلوا شرارة الكفاح المسلح ونواتها الاولى التي انطلقت من جبال ردفان الشماء الأبية لتعلن بدء بمرحلة الكفاح المسلح في 14من أكتوبر من العام 1963 م.

واشادة بالتضحيات الجسام التي سطرها ابناء شعبنا اليمني العظيم في سبيل نيل حريته وانعتاقه من بطش المحتل الغاصب لأرضنا الطاهرة والتي قدم من أجلها الآف الشهداء والجرحى حتى نيل الاستقلال الوطني المنشود في ال 30 من نوفمبر 1967 م وخروج أخر جندي بريطاني غازي مطروداً من جنوب الوطن المحتل والذي جثم على بلادنا طيلة 129 عاما.

وناشدة الأخت نادية عبدالكريم الجهات الرسمية وعلى رأسها محافظ محافظة عدن الأخ حامد احمد لملس بالنظر للمدينة وقاطنيها بعين الاعتبار وإدخال الخدمات الظرورية لها مثل الكهربا والمياة والتي تعد من أبسط الخدمات التي تفتقر لها مما تسبب في وفاة عدد من الأهالي ونقل العيد من الأطفال وكبار السن للمشافي بسبب ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف اللاهب مشيرة أنه ولايوجد لدى القاطنين أي مأوى غير هذه المدينة التي تربى أولادنا فيها وخلق احفادنا بها وشكلنا مجتمع ونسيج إجتماعي ومجتمعي متجانس يصعب تفكيكه.

وقد تخلل الحفل وصلات من الأغاني الوطنية والشعبية والقصائد الشعرية المعبرة عن فرحتهم وابتهاجهم بهذه المناسبة العظيمة الخالدة والتي دشنت عهداً جيداً في حياة شعبنا؛ متمنيين أن تزول الغمة التي جثمت على بلادنا وحريتها وقيمها ومبادئها وتقدمها بسبب مليشيات الحوثي الإمامية المدعومة ايرانياً والتي انقلبت على كافة المكتسبات التي تحققت ومارست أبشع انواع الظلم والظيم والقتل والتنكيل تجاه شعبنا اليمني العظيم شمالاَ وجنوباً.