مقالات


الخميس - 31 ديسمبر 2020 - الساعة 02:43 ص

الكاتب: ياسر اليافعي - ارشيف الكاتب


للأسف يبدو ان عدن بلا أي رقابة جوية او نظام دفاع جوي، قبل وصول الطائرة التي تحمل على متنها وزراء حكومة المناصفة سمعت صوت طائرة بدون طيار، وزدت اتأكد من اولادي تسمعون شيء قالوا نعم .

بعد الانفجار أيضا نفس الصوت عاد من جديد، وكلمت الشباب في جروب هل تسمعون صوت قالوا نعم نسمع .

يمكن لأن نحن قريبين من جهة البحر والصوت سمع بوضوح لأن مافيش ضوضاء المدينة وزحمة السيارات والأسواق .

لكن المؤكد اني سمعت صوت طائرة بدون طيار قبل وبعد الهجوم على مطار عدن الدولي .

بالمختصر الطائرات ساهمت بالرصد والتصوير والتوثيق وهذا سلوك الحوثي في كل استهدافاته .السابقة .

وهذا امر مؤسف ان عدن بعد 5 سنوات من التحرير بلا نظام دفاع جوي حتى الان .

والان يجب إعادة تفعيل أنظمة الدفاع الجوي في عدن من جديد، حيث تم تدميرها في الحرب لأسباب تقبلها الجميع وقتها حتى ما يسيطر عليها الحوثي .

الان الحوثي يمتلك طائرات وصواريخ ونحن لا نملك دفاع جوي ولا رادارات ترصد من يدخل ويخرج من أجواء عدن .

الامر لا يقتصر على منظومة دفاع جوي، بل اعادة العمل بقاعدة العند الجوية وصيانة الطائرات وتزويدها بطائرات مسيرة حديثة، وصواريخ نوعية تكون سلاح ردع في حال فكر الحوثي بالاعتداء على اي مدينة محررة .
الحوثي طور اسلحة ردع، ونحن دمرنا اسلحتنا كيف ننتصر عليه ..

ايران تزود الحوثي بأحدث الاجهزة والمعدات في مجال الطائرات المسيرة والصواريخ، ونحن حتى المدرعات تم سحبها .. كيف ننتصر عليه .

المراجعة والتقييم مطلوب لسلامة الناس في عدن وباقي المحافظات المحررة .
#ياسر_اليافعي