مقالات


الأحد - 19 سبتمبر 2021 - الساعة 04:28 م

الكاتب: زيد ابن يافع - ارشيف الكاتب


عندك مثلاً خالد الرويشان مثقف اصل العرب وخطيبهم الذي به يحاولون اقناع الحميريين والعدنانيين والمذاحجة والقحطانيين أنهم اصلهم بانتقاء كلمات منمقة معززة بصورة اثرية لمبنى قديم اصبح مسكنا للبقر ، وبجوارهم تُغتصب النخوة العربية على ايادي مخصيين وتعدم الطفولة والبراءة على مسامع ومرأى أصل العرب الذين اكتفوا بترديد الهتافات تحت سيف الجلاد تعيش العدالة يعيش الحق .
نعم هم انفسهم أصل العرب الذين تضامنوا مع مؤخرة قط الزباد في جزيرة سقطرى وجعلوها قضية رأي عام دولية أكثر من تضامنهم مع ابشع اعتداء على الإنسانية في عاصمة أصل العرب هذا اليوم .
نظرات هذا الطفل الراحل الى ربه لو حق لها التصرف لبصقت على شرف الثقافة الدوشانية ولمسحت نعلها على شرف العروبة التي تدعون أنكم أصلها .
ارحل يا صديقي بسلام واترك لهم نعلك تذكارا فلعلهم ذات يوم يجعلونه تمثالا يعتكفون على تلميعه فيقولون لقد أُكلنا يوم أُكل صاحب هذا الحذاء ..