مقالات


الثلاثاء - 17 أغسطس 2021 - الساعة 10:30 م

الكاتب: موسى المليكي - ارشيف الكاتب



المنطقه العسكريه الرابعه التي تعتبر عدن وماحولهامن المحافظات رواتب لم يتم دفعها كالآتي:
الخدمات الطبيه العسكريه 4شهوروهي(أغسطس وسيتمبروأكتوبرونوفمبروديسمبر 2020م)و7شهورمن عام 2021م وهذه الخدمات لم تستلم مستحقاتها .
من عجائب الدهر والذي مايزال يوزع عليناوجبات القهر والمماطلة والفساد والمتجيرأننااكتشفنا أنهم وللأسف أن الحوثيين وهم أعداء بالنسبة لناوهم كذلك يروننابذات الصفة ،اكتشفناأنهم يتمتعون بمسؤولية أفضل ممن هم في قيادات الشرعية.
فعلى الرغم من معرفتهم أن كثيرا من أبناء المنطقة الرابعه التحقوا بالمقاومة ضدهم (عسكريين ومدنيين)إلانهم كانوا يدفعون رواتبنا حتى منتصف 2016م الى قبل نقل البنك المركزي اليمني الى عدن عندها توفقوا على إرسال الرواتب.
لست كمايظنون أننا مادحآلهم للأسف ولكنها شهادة حق يجب أن نعترف بها بعد أن رأينامن الشرعية وأدواتهاالتنصل وعدم دفع ماالتزمت به حينماتوقف الحوثيون.بل وزادت على ذلك نهب ستة اشهر من عام 2020م ،والآن تماطل وتتحجج بأعذارهي أقبح من الذنوب ذاتها ،وللأسف انعدم لديهم الشعور بالمسؤولية وتجردوا من الضمائر،حتى صرنا نقارن بينهم وبين من كان ولايزال عدوالنا (مصائب الدهر كفي ...إن لم تكفي فعفي.).
ومن العجائب أننانسمع بأن الشرعية تتحفظ بتلك الأموال وحقوقنا في الرواتب والإكراميات كي تدخرها لناوتسلمها لناكاملة مكملة بداية 2021م ،لانها حسب ماكان يصل لعلمناترى ذلك واجبها لأنها تخشى أنناسنعبث بتلك الرواتب ومبالغ الإكراميات ،ولذلك فضلت الأيدي الأمينة في الشرعية العمل وفقالتلك الرؤية التي انتهجتهاحرماننالفترة ومن ثم سيكون تسلمهالنامع أرباحها لكي تنفعناوتنفع أولادنا،الرواتب الآن حسب ماوصلنافي يدأمينة وماعليناإلاوضع بطيخة صيفي حالية وعلى السكين في بطوننا.
الرواتب التي لم تدفع والإكراميات السلمانية في حوض امشقر.
إطمئنوايامن خدمتم مايقرب ثلاثون عاما والذي التحق بعد عام 2014م مباشره خدمتة سبع سنوات أي أن الجميع تجاوز الخدمة المطلوبة للتقاعد ،ولذالك الشرعية تريد أن تفاجئكم بالهكبة مع بداية 2022م .
اطمئنواحقوقكم بيدأمينة وهذاماتريده الشرعية وأدواتها.