مقالات


السبت - 26 يونيو 2021 - الساعة 09:29 م

الكاتب: نبيل المشوشي - ارشيف الكاتب



قراراتٌ حكيمةٌ وشجاعة تلك التي أصدرها القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية، اللواء عيدروس الزبيدي، بشأن تعيين قيادتين لقواتِ الدعم والإسناد والحزام الأمني والفصل بين القوتين باعتبارهما جيش وأمن.. قراراتٌ تنمُّ عن مسؤوليةٍ وحسٍّ وطني؛ ما دامتْ تهدفُ إلى بناء مؤسسةٍ عسكرية وأمنية جنوبية بكادرٍ كفو صنعته الميادين وتتلمذ على خطوط النار وفي ساحات الوغي.
بناء الجيش الجنوبي على أسسٍ وطنية كان ومازال هاجسنا، وسيظل ديدنا نحو وضع اللبنات الأولى لدولة الجنوب، ولن نكون إلا مع هذا التوجه جنودا أوفياءً لتراب الجنوب ودماء الشهداء، وسنبقى مخلصين لقيادتنا، نحترم النُظم العسكرية وننفذ طائعين لشعبنا الأبي وتطلعاته وخياراته السياسية.
حكمةٌ وقيادة بحجم الرئيس الزبيدي، وقادةٌ عسكريون مثل أولئك الذين اُختيروا لقيادة الحزام الأمني والدعم والإسناد.. شرفٌ لنا أن نجلَّها ونحترمَها ونتخندق معها في مترسٍ واحد هو الجنوب، بل ووسام على صدورنا أن نعمل معها جنودا متمسكين بأخلاقنا العسكرية وثوابتنا الوطنية ومبادئنا التي خضنا لأجلها معظم جبهات الجنوب باحثين عن الشهادة والعزة في سبيل الوطن.
لم نكن يوما طالبي مناصب ولا ساعين إلى سلطة أو جاه ولن نكون كذلك ماحيينا على تراب الجنوب، فرأسُ مالنا الذي لن نفرّط به هو المبادئ والأخلاق والثوابت، ويكفينا فقط أن نظلَّ جنودا مرابطين على خطوط النار نذود عن حمى الجنوب تحت أية قيادة ومع أي رفاق يحملون الهم الجنوبي الواحد والمصير المشترك.
نجدد التأكيد على احترامنا الكامل لقرارات القيادة وللزملاء ورفقاء السلاح المعينين كل باسمه وصفته، ونتمنّى لهم التوفيق في مهامهم القادمة ونسأل الله أن يسددَ خطاهم لما فيه مصلحة الجنوب والجنوبيين كافة.. وبالله التوفيق.

العميد نبيل المشوشي
قائد اللواء الثالث دعم وإسناد