مقالات


الإثنين - 21 يونيو 2021 - الساعة 04:41 م

الكاتب: أبو بكر العويني - ارشيف الكاتب



لقد قال كلمته عندما جمد عمله كرئيس للمجلس الانتقالي في محافظة وقال لن اكون شاهد زور لما يجري في المحافظة من جبايات غير قانونية من قبل محافظ ابين ابوبكر حسين ومدير صندوق النظافة ومدير النقل مدير ادارتين منصور وادي وبحماية الاحزمه الأمنية التابعه للمجلس الانتقالي
أعلنها الشيخ عبدالله الحوتري عندما تم حجز قاطرات مصنع باتيس من مفرق عموديه حتى وصل طابور القاطرات الى الجول
حيث قال كفى الى هناء اما نكون الى جانب الحق ولانكون داعمين للفساد ومايجري في ابين من نهب وجبات وتقطع ونحن في قيادة الانتقالي ولهذا أعلن تجميد عمله بشرف وشجاعه ولو شخص ضعيف في موقعه لتساهل وأخذ نصيبه من تحت الطاوله
وللاسف الهيئة التنفيذية للمجلس الانتقالي في المحافظة مااصدروا بيان تأيد أو رفض لما قام به الشيخ عبدالله الحوتري وفضلوا السكوت حفاظآ على مناصبهم في ظل الفسادالمستشري في محافظة أبين
الرحمه للفقيد الشيخ عبدالله الحوتري
الشيخ ابوبكر العويني
رئيس المفوضيه الجنوبية المستقلة لمكافحة الفساد م/ ابين